موضة

الناشطون البيئيون مستاؤون من أسبوع الموضة العالمية

أسبوع الموضة في باريس لصيف 2024 شهد تناقضات بارزة، حيث شهدنا عروضًا مستوحاة من الأنوثة القوية مثل سان لوران بجانب عروض أخرى ترفض تصوير المرأة كما في ديور.

فيما يتعلق بالبيئة، انتقد نشطاء البيئة استخدام الريش في بعض العروض، خاصةً بعد تقارير عن تعذيب الإوز لاستخراج الريش في الصين. وقد تمت تجنب تلك الممارسات من خلال استخدام مواد بديلة عضوية.

هناك أيضًا منع لليوتيوبر جيريم ستار من حضور إحدى العروض بسبب اعتراضه على استخدام جلود الحيوانات. كما قام نشطاء برش جدران بعض المتاجر برسائل تلومهم على تأثيرهم في تغير المناخ وحدوث الكوارث الطبيعية.

أسبوع  الموضة في باريس

في أسابيع الموضة، يمكن أن يكون المشهد متغيرًا تمامًا بفضل حضور نجمات مشهورات مثل كيت بلانشيت وزندايا في الصفوف الأمامية لدعم المصممين المفضلين لديهم. ومع ذلك، لم تقتصر التحركات الاحتجاجية على عروض باريس فحسب، بل امتدت أيضًا إلى عواصم الموضة الأخرى. على سبيل المثال، شهدت لندن احتجاجات أمام مواقع العروض اعتراضًا على استخدام المواد مثل الجلد والكشمير التي تتسبب في تعري الحيوانات من فروها.

عرض دار لويس فويتون Louis Vuitton

عرض دار لويس فويتون الفرنسية في هذه المجموعة الجديدة تميز بأناقة بوهو. حيث قدمت تنانير منفوخة مصنوعة من التول، متناغمة مع سترات قصيرة من الجلد وقمصان واسعة بألوان باستيلية متعادلة. ولاحظنا أيضًا وجود بدلات عملية وتنانير مصغرة مع سترات بحجم كبير. تم تنسيقها بعناية مع جوارب بيضاء وأحذية ذات كعب عالٍ. وجاءت حقائب الدار والإكسسوارات الجلدية بتصميمات تجسد الاهتمام بالبيئة إلى حد كبير. ومن الجدير بالذكر أن بعض مناصري الضرائب على الأثرياء قد رشوا في وقت سابق الدهان على مبنى متحف لويس فويتون، مشجعين بذلك فكرة فرض ضرائب على الأثرياء فقط. وفي إبريل، التزمت الدار بتقليل انبعاثات الغازات الناتجة عن عمليات الإنتاج بنسبة تصل إلى 50٪ من خلال تبني استراتيجيات جديدة.

ستيلا مكارتني Stella Mccartney وإنتقادات أسبوع  الموضة

من ناحية أخرى، أقامت المصممة البارزة ستيلا مكارتني عرض أزيائها في العاصمة الفرنسية باريس. حيث استمرت في التميز عن غيرها من المصممين من خلال التركيز على استخدام مواد صديقة للبيئة وخالية من الجلد الحيواني. وبالأخص باستخدام مواد معاد تدويرها مثل القطن العضوي والأقمشة المستخلصة من الطحالب البحرية. واستفادت المصممة من الجلد المستخلص من الفطريات، مما يجعلها رائدة في هذا المجال.

تأسست مجموعتها على إلهام من أناقة والديها خلال فترة السبعينيات. مما أدى إلى التركيز على تزيين الخصر بأحجار ملونة واعتمدت على تصاميم قمصان ومعاطف كب وفساتين بأقمشة مستديرة. حضر العرض أيضًا نجما هوليوود كيت بلانشيت وروبرت داوني جونيور إلى جانبها.

هرميس تحت المجهر

قامت دار هرميس Hermes بتنفيذ عرض رائع حيث استخدمت عناصر ديكورية تجسد البراري المزدهرة بزهور برية ونباتات ذات سيقان طويلة. ومع ذلك، أثار تنظيم هذا العرض اعتراض من قبل منظمة بيتا Peta بسبب استخدام جلود التمساح فيه.

تعرفي على: أحدث صيحات الموضة لسنة 2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى