أمراض عامة

أعراض التكيس وقت الدورة

العديد من النساء يعانين من مشكلة تكيس المبايض، ويمكن اكتشافها عن طريق زيارة الطبيب. ما هي الأعراض التي يجب مراقبتها لتكيس المبايض؟ إدراك أعراض التكيس وقت الدورة يمكن أن يسهل التوجه إلى الطبيب المتخصص لإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص والعلاج.

كل أعراض التكيس وقت الدورة

غالبًا ما لا تظهر أي أعراض التكيس وقت الدورة مميزة، ومع ذلك، قد تظهر بعض الأعراض في بعض الحالات، ولكنها قد تكون مشابهة لأعراض حالات أخرى. لذا، ينبغي استشارة الطبيب إذا ما لاحظت هذه الأعراض لإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص الصحيح. بشكل عام، فإن الأعراض المحتملة لتكيس المبايض تشمل:

عدم انتظام وألم في الدورة الشهرية

أحد أهم أعراض التكيس وقت الدورة هو عدم انتظام دورتك الشهرية، وفي بعض الحالات، قد يصاحب ذلك ألمًا شديدًا عند نزول الحيض، كما قد تلاحظين زيادة في الخفة أو الغزارة خلال الدورة مقارنة بالمعتاد.

ألم في منطقة الحوض

إذا كنتِ تعانين من تكيس المبايض، فقد تشعرين بألم مستمر في منطقة الحوض، وربما يمتد هذا الألم ليشمل منطقة الظهر السفلية والفخذ. يمكن أن يظهر هذا الألم بشكل واضح قبل أو بعد فترة الدورة الشهرية، وهو أحد الأعراض الشائعة لتكيُّس المبايض.

عسر الجماع

أحياناً، قد يؤدي تكيس المبايض إلى صعوبة في الجماع، مما يعني أن المرأة المتأثرة ب أعراض التكيس وقت الدورة قد تشعر بألم خلال الجماع وعدم الراحة في منطقة البطن بعده.

مشاكل في حركة الأمعاء والتبول

تشمل هذه الأعراض الشعور بالألم أثناء عملية التغوط وتصاعد الضغط على الأمعاء، بالإضافة إلى الحاجة المستمرة للتبرز. كما قد تواجه مشاكل في عملية إفراغ المثانة بشكل كامل، بالإضافة إلى التبول المتكرر والمستمر.

عدم توازن الهرمونات

تعتبر عدم الاستقرار في مستويات الهرمونات أحد أعراض تكيسات المبايض، ورغم أنها ليست شائعة بشكل كبير، إلا أنها قد تتسبب في ظهور بعض الأعراض مثل نمو الشعر في مناطق غير مرغوب فيها وتغير في حجم وحساسية الثدي.

أعراض التكيس وقت الدورة أخرى

إليك بعض الأعراض والعلامات الأخرى لتكيس المبايض:

  1. زيادة في نمو الشعر على الجسم.
  2. ظهور حب الشباب.
  3. خفة الشعر.
  4. مشاكل في الإنجاب (عقم).
  5. بشرة دهنية.
  6. تساقط الشعر المشابه لصلع الذكور.

ما هو تكيس المبايض؟

بعد التعرف على الأعراض الرئيسية لتكيس المبايض، يصبح من الضروري الآن فهم معنى هذا المرض، فالتكيسات المبيضية ليست إلا عبارة عن أكياس تتكون نتيجة تجمع السوائل في غشاء رفيع داخل المبيض.

يتفاوت حجم هذه الأكياس بين الصغيرة للغاية والكبيرة، وقد يصل حجم بعضها ليكون مشابهاً لحجم حبة البرتقال. وعادةً ما تكون حالات تكيس المبايض بسيطة ولا تسبب قلقًا كبيرًا، وغالبًا ما تصيب النساء في سن الإنجاب، حيث تظهر عليهن علامات التكيس التي ذكرت سابقًا.

اقرئي أيضا: اعراض سرطان الامعاء والمستقيم

أنواع أعراض التكيس وقت الدورة

بعد الإشارة إلى أبرز أعراض تكيّس المبايض، يجب الإشارة إلى وجود نوعين رئيسيين لهذه الحالة، وهما كما يلي:

تكيس المبايض الوظيفي

هو النوع الأكثر انتشاراً، وعادةً ما يكون غير ضار، وينشأ نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال فترة الدورة الشهرية، وتكون فترة حياة هذا النوع من الأكياس قصيرة في معظم الحالات.

تكيس المبايض البثولوجي

تظهر الحالة الثانية بنسبة أقل شيوعًا مقارنة بالنوع الأول، وتعزى ظهورها إلى أسباب متنوعة، وربما تتطلب تدخلًا طبيًا لعلاجها.

أعراض التكيس وقت الدورة الخفيف

بالإضافة إلى الأعراض المرتبطة بفترة الدورة الشهرية التي تم ذكرها، يمكن كذلك استنتاج إصابة الشخص بتكيس المبايض الخفيف من خلال مجموعة من العلامات الأخرى، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • وجود نزول لبن من الثدي.
  • تكرار الاستفراغ والغثيان.
  • آلام حادة في منطقة الفخذين وأسفل الظهر.
  • آلام خلال الجماع.
  • انتفاخ وتورم البطن بشكل ملحوظ.
  • ضعف الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية، وزيادة الوزن بشكل ملحوظ نتيجة لزيادة الشهية.
  • الصداع الشديد نتيجة لعدم توازن الهرمونات.
  • صعوبة التنفس خاصةً أثناء النوم.
  • التقلبات المزاجية والشعور بالتوتر والاكتئاب والقلق.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • الإجهاد والتعب المستمر حتى أثناء الأنشطة اليومية البسيطة.

أعراض التكيس وقت الدورة الشديد

تُلاحظ أن أعراض تكيس المبايض الخفيف وأعراض التكيس خلال فترة الحيض تكون مرتبطة بالتكيسات ذات الحجم الصغير، والتي تتلاشى عادةً في غضون شهرين تقريباً. ومع ذلك، هناك أعراض لتكيس المبيض الشديد لا يجب تجاهلها؛ حيث يتطلب هذا النوع من التكيسات عناية فورية من الطبيب. تشمل هذه الأعراض:

  1. آلام شديدة في منطقة الحوض.
  2. دوخة متواصلة مع احتمالية الإغماء.
  3. صعوبة في التنفس وتوقفه خلال النوم.
  4. شعور بالوخز والتنميل في الأطراف.
  5. نزيف مهبلي شديد يمكن أن يستمر لساعات.
  6. صعوبة في الحمل لأكثر من ستة أشهر.
  7. شعور دائم بالعطش.
  8. زيادة حجم المبيض نتيجة للتكيسات العديدة.
  9. ظهور زوائد جلدية في الرقبة.
  10. ارتفاع ضغط الدم.
  11. زيادة في نسبة الدهون والكولسترول في الجسم.
  12. ارتفاع مستوى السكر في الدم من النوع الثاني.
  13. مقاومة الأنسولين.
  14. زيادة في مستوى الهرمون الذكري (الأندروجين).

أعراض تكيس المبيض على البشرة

أثناء فترة الدورة الشهرية، يمكن للشخص استنتاج ما إذا كان مصابًا بتكيس المبيض من عدمه من خلال الأعراض التي تظهر خلال هذه الفترة، ولكن خلال فترة عدم الطمث، يمكن الاستعانة بعلامات تكيس المبيض على البشرة، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  1. زيادة نمو الشعر بكثافة على الوجه والظهر والأكتاف.
  2. ملاحظة تساقط الشعر بكميات كبيرة من فروة الرأس، مما يؤدي إلى ظهور مناطق فارغة تمامًا تشبه الصلع.
  3. تغيرات في الجلد تتمثل في السماكة في بعض المناطق.
  4. تغير لون ثنايا الرقبة وتحت الإبط وبين الساقين وتحت الثديين إلى لون داكن.
  5. ظهور حب الشباب والنمش والبثور بشكل غير عادي، مع تحول البشرة إلى الدهنية.

أسباب تكيس المبايض

قبل الشروع في فهم أعراض تكيس المبايض وتوقيتها خلال الدورة الشهرية، يجب الانتباه إلى عدم وجود سبب أساسي واضح لتكوين التكيسات، إذ قد تنشأ نتيجة لمجموعة متنوعة من العوامل التي تعوق وظيفة المبيض وتشكل البويضات بشكل طبيعي. تشمل هذه العوامل:

  1. ارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية في الجسم، مما يمنع عملية التبويض ويؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية وتكوين التكيسات المبايضية.
  2. عدم التوازن في هرمونات الجسم، بما في ذلك ارتفاع هرمون اللوتين الذي يحفز التبويض وانخفاض مستوى الجلوبولين، إلى جانب زيادة هرمون البرولاكتين الذي يؤثر على الغدد اللبنية.
  3. الالتهابات الناجمة عن زيادة الوزن وزيادة مستويات الهرمونات الذكرية في الجسم.
  4. العوامل الوراثية قد تلعب دوراً في تكوين التكيسات المبايضية.
  5. ارتفاع مستوى الأنسولين الذي يزيد من مستويات هرمون التستوستيرون ويعيق التبويض.
  6. الحمل قد يسهم في تكوين التكيسات المبايضية نتيجة لبقاء الكيس الذي ينشأ خلال التبويض على المبيض.
  7. العدوى في منطقة الحوض وانتقالها إلى المبايض.
  8. يمكن أن تعود التكيسات مرة أخرى نتيجة وجود كيس سابق في المبيض.

مضاعفات تكيس المبيض

غالبًا ما يُغفل على أعراض تكيس المبايض خلال فترة الدورة الشهرية، مما يزيد من تفاقم الحالة وظهور مضاعفات ترتبط ارتباطًا وثيقًا بها. وتشمل هذه المضاعفات:

  1. زيادة احتمالية التمزق مع زيادة حجم الكيس المبيضي، مما يؤدي إلى آلام شديدة ونزيف داخلي.
  2. يمكن لتضخم الكيسات المبيضية أن يسبب تحريك المبيض، مما يزيد من فرصة تعرضه للالتواء، مما يؤدي إلى توقف تدفق الدم إلى المبايض أو تقليله.
  3. زيادة فرص ظهور تكتلات سرطانية خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية.

علاج تكيسات المبيض

عند ظهور أعراض تكيس المبيض خلال فترة الدورة الشهرية، يجب الشروع في إجراء الفحوصات والتحاليل، وأحيانًا التنظير البطن لتحديد العلاج المناسب. عادةً ما تكون التكيسات الصغيرة بلا حاجة لعلاج بسبب عدم تأثيرها بشكل كبير على الدورة الشهرية، ولكن في حالة التكيسات الكبيرة، يمكن اتباع إحدى الخطوات العلاجية التالية:

  1. تناول الأدوية المساعدة في علاج مشاكل الخصوبة والأدوية المضادة للأندروجين لتقليل مستوى هرمونات الذكورة وتحفيز التبويض.
  2. استخدام وسائل منع الحمل مثل اللقاحات وحبوب منع الحمل أو اللولب لتنظيم الدورة الشهرية وتقليل فرص الإصابة بسرطان الرحم.
  3. اتباع حمية غذائية صحية للتخلص من الدهون الزائدة.
  4. تناول الأدوية التي تساهم في خفض مقاومة الأنسولين.
  5. اللجوء إلى العلاجات المنزلية مثل شرب مغلي البردقوش الذي يساعد في تقليل الالتهابات وتوازن هرمونات الجسم وتحفيز تدفق الدورة الشهرية.
  6. في بعض الحالات، قد يتطلب العلاج الجراحي أو الليزر لإزالة التكيسات التي تؤثر على التبويض.

يجب على الفتيات والنساء الانتباه إلى الأعراض التي تشير إلى تكيس المبيض خلال فترة الدورة الشهرية والتي قد تستدعي العلاج لتجنب المضاعفات.

اقرئي أيضا: ما لاتعرف عن علامات سرطان الثدي

كيف اعرف ان التكيس نزل مع الدورة؟

للتأكد مما إذا كان التكيس قد نزل مع الدورة الشهرية أم لا، يمكنك مراقبة الأعراض والتغيرات في الدورة الشهرية. إذا كنت تعانين من تكيس المبايض، فقد يكون هناك تغييرات في نمط الدورة الشهرية، مثل التغيرات في مدة الدورة أو كمية الدم المفقودة أو ظهور ألم أكثر شدة. يمكن لطبيبك المساعدة في تشخيص ما إذا كانت الأعراض تعود إلى التكيس وما إذا كانت مرتبطة بالدورة الشهرية.

كيف تكون الدورة مع التكيس؟

التكيس هو اضطراب هرموني يؤثر على عملية الإباضة ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على دورة الحيض. في حالة التكيس، قد تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة وقد تتأخر أو تأتي مبكرًا، وقد تكون طفيفة أو غزيرة للغاية. قد تصاحب الدورة الشهرية مع التكيس أيضًا بأعراض أخرى مثل الألم في منطقة الحوض وتغيرات في الوزن ونمو الشعر غير المرغوب فيه. يمكن أن تتطلب حالات التكيس المعقدة علاجًا من قبل الطبيب للتحكم في الأعراض وتقليل المضاعفات المحتملة.

هل الكيس ينزل على شكل دم؟

نعم، يمكن أن ينزل الكيس على شكل دم إذا كان يحتوي على سائل دموي. وهذا يحدث في الحالات التي تشمل الإصابة بجروح أو الأمراض التي تسبب نزيفًا داخليًا، مثل الكيسات الدموية أو الأورام الدموية. ومن المهم استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتحديد السبب الدقيق والعلاج المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى