صحة نفسية

اعراض نوبات الهلع..تعرفي عليها

نوبة الهلع هي انفجار مفاجئ من الخوف الشديد يثير استجابات جسدية قوية دون وجود خطر فعلي أو سبب واضح للذعر. قد تكون اعراض نوبات الهلع مرعبة للغاية، حيث تشعر أحيانًا بفقدان السيطرة، أو بأنك تعاني من أزمة قلبية، أو حتى بالخوف من الموت.

اعراض نوبات الهلع

عادة ما تظهر الأعراض المتعلقة بنوبات الهلع بأشكال متنوعة، ولكن غالبًا ما تصل إلى ذروتها في غضون دقائق قليلة. قد تشعر بالإرهاق والإنهاك بعد تهدئة نوبة الهلع.

تشمل العلامات أو الأعراض الشائعة لنوبات الهلع:

  • الشعور بالهلاك أو الخطر المحيط
  • القلق من فقدان السيطرة أو الموت
  • زيادة سرعة ضربات القلب
  • التعرق الزائد
  • الارتعاشات أو الرجفة
  • صعوبة التنفس أو اضطراب في الحلق
  • الرعشة
  • الهبات الساخنة
  • الغثيان
  • تشنجات في البطن
  • آلام في الصدر
  • الصداع
  • الدوار أو الإغماء أو الدوخة
  • الخدر أو الشعور بالوخز
  • الشعور بالانفصال أو عدم الواقعية

الأسباب

يمكن أن تكون أسباب نوبات الهلع أو اضطرابات الهلع غير معروفة، ولكن هناك عوامل قد تلعب دورًا مثل:

  1. الجينات والوراثة.
  2. الإجهاد الشديد.
  3. تفاعل مزاجي أكثر حساسية للإجهاد أو عرضة للمشاعر السلبية.
  4. تغييرات في طريقة عمل بعض أجزاء الدماغ.

عادةً ما تحدث نوبات الهلع فجأة وبدون سابق إنذار، ولكن مع مرور الوقت، غالبًا ما تكون نتيجة لمواقف معينة.

المضاعفات

يمكن أن يؤثر عدم معالجة نوبات الهلع واضطراب الهلع على جميع جوانب حياتك. قد يسيطر عليك الخوف من تكرار تلك النوبات، مما يُجبرك على العيش في حالة دائمة من الخوف، مما يؤثر سلباً على جودة حياتك.

المضاعفات المحتملة لنوبات الهلع أو الاضطرابات المرتبطة بها تشمل:

  • تطوُّر أشكال معينة من الرهاب، مثل القلق من القيادة أو مغادرة المنزل.
  • اللجوء المتكرر إلى الرعاية الطبية بسبب القلق الصحي والحالات الطبية الأخرى.
  • تجنُّب المواقف الاجتماعية.
  • مشاكل في مجال العمل أو الدراسة.
  • الاكتئاب واضطرابات القلق وأمراض نفسية أخرى.
  • زيادة خطر التفكير في الانتحار أو المحاولات الانتحارية.
  • الإدمان على الكحول أو المخدرات الأخرى.
  • مشاكل مالية.

يجب الانتباه إلى هذه النقاط والعمل على معالجة هذه الحالات للحفاظ على صحتك العقلية والجسدية وجودة حياتك بشكل عام.

متى يجب زيارة الطبيب عند اعراض نوبات الهلع؟

إذا شعرت بأعراض نوبة ذعر، فلا تتردد في طلب المساعدة الطبية في أسرع وقت. على الرغم من أن نوبات الهلع لا تشكل خطرًا مباشرًا، إلا أنها تسبب إزعاجًا شديدًا. من الصعب التعامل مع هذه النوبات بمفردك، ويمكن أن تزداد حدتها دون علاج مناسب.

قد تتشابه أعراض نوبات الذعر مع أعراض مشاكل صحية أخرى خطيرة مثل النوبة القلبية، لذا من الضروري استشارة مقدم الرعاية الصحية الأساسي إذا كنت غير متأكد من سبب الأعراض التي تشعر بها.

الوقاية من نوبات الهلع

من الصعب تماماً منع حدوث نوبات الهلع، ولكن يمكن أن تكون هذه النصائح مفيدة:

  • ابحث عن علاج لنوبات الهلع في أسرع وقت ممكن للحد من سوء الحالة أو تكرارها بشكل دوري.
  • اتبع الخطة العلاجية بانتظام لتجنب التراجع أو تفاقم الأعراض.
  • قم بممارسة النشاط البدني باستمرار، فهو يُساعد في تخفيف مستويات القلق.

اقرئي أيضا: كيف أتخلص من الوسوسة القهرية؟

كيف اعرف اني اعاني من نوبات هلع؟

تتميز نوبات الهلع بظهور أعراض جسدية ونفسية مفاجئة مثل تسارع دقات القلب، صعوبة في التنفس، الدوار، وشعور بالهلع أو الخوف الشديد. قد تصاحبها أفكار مخيفة وشعور بفقدان السيطرة. إذا شعرت بهذه الأعراض مرارًا دون سبب ظاهر، فمن المهم استشارة الطبيب لتقييم الحالة والحصول على العلاج المناسب.

ما الفرق بين نوبات الهلع ونوبات القلق؟

نوبات الهلع هي نوبات مفاجئة من الخوف الشديد أو الذعر، تأتي بشكل غير متوقع وتصاحبها أعراض جسدية مثل زيادة دقات القلب وضيق التنفس. أما نوبات القلق فهي حالات من القلق الشديد والمستمر دون تحديد وقت محدد وتترافق مع الشعور بالتوتر والقلق.

كيف اعالج نفسي من نوبات الهلع؟

يمكنك محاولة بعض الأساليب لمواجهة نوبات الهلع. بدايةً، التنفس العميق وتركيز الانتباه على التنفس يساعد في تهدئة الجسم. استخدام تقنيات الاسترخاء مثل التأمل أو اليوغا يمكن أيضًا أن يكون لها تأثير إيجابي. ولا تتردد في طلب المساعدة من متخصص في الصحة النفسية للحصول على دعم إضافي وتقنيات متقدمة في التعامل مع الهلع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى