العناية باليدين

السبب وراء سخونة اليدين

قد تشهد درجة حرارة اليدين تغيرات خلال أوقات مختلفة من اليوم، وهذا التغير يمكن أن ينجم عن عوامل متعددة. إذا كانت اليدين ساخنة بشكل مستمر، فإن ذلك قد يكون مؤشرًا على وجود مشاكل صحية. إذا كنت تشعر بالقلق بسبب استمرار سخونة اليدين، فمن الضروري استشارة الطبيب لتقديم التقييم الطبي اللازم. يجب على الطبيب تقديم تقييم شامل باستناد إلى تاريخ المريض الصحي والأعراض الأخرى التي يعاني منها. فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لسخونة اليدين، سواء كانت طبيعية أو ناجمة عن مشاكل صحية.

درجة حرارة الجو

اليدين تتأثران بتغيرات درجة الحرارة الخارجية، ويمكن شرح هذا التأثير على النحو التالي:

  • في الأيام الحارة، يمكن لارتفاع درجة الحرارة أن يجعل اليدين تشعر بالحرارة بشكل زائد، وخصوصًا عند ارتداء القفازات أثناء قيام الأنشطة في الهواء الطلق مثل العمل في الحديقة. في هذه الحالة، قد تكون اليدين أكثر حرارة من باقي أجزاء الجسم.
  • بالنسبة للأيام الباردة، يمكن أن تجعل برودة الجو اليدين تشعر بالبرودة أيضًا، ويظهر هذا التأثير بشكل خاص عند الأشخاص الذين يرتدون القفازات أو لديهم حساسية كبيرة تجاه التغيرات في درجات الحرارة. يشير ذلك إلى الفارق بين درجة حرارة الجسم والبيئة الباردة المحيطة به.

التمارين الرياضية وسخونة اليدين

ممارسة التمارين الرياضية، مثل تمارين القبضة أو القيام بأي نشاط يتضمن حركات متكررة أو مكثفة لليدين مثل الكتابة والطباعة، تساهم في زيادة تدفق الدم إلى الأيدي. هذا يمكن أن ينتج عنه شعور مؤقت بالدفء والسخونة في الأيدي لبضع دقائق بعد انتهاء التمرين. يجدر بالذكر أن هذه الحالة عادةً لا تتطلب علاجًا طبيًا ويمكن التغاضي عنها.

ارتفاع ضغط الدم

قد يعاني الأفراد المصابون بارتفاع ضغط الدم، والمعروف أيضًا بالارتفاع الشدبي (Hypertension)، من ارتفاع حرارة يديهم أو قدميهم. يرجع سبب هذه الظاهرة إلى زيادة تدفق الدم إلى تلك المناطق من الجسم. يمكن أن يساهم إجراء فحص بسيط لقياس ضغط الدم في التحقق مما إذا كان ارتفاع ضغط الدم هو السبب وراء سخونة الأطراف. يجب ملاحظة أن معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لا يظهر عليهم أي أعراض أو علامات، وقد يمر وقت طويل حتى يصل ارتفاع ضغط الدم إلى مستويات تسبب ظهور الأعراض. يمكن تلخيص هذه الأعراض على النحو التالي: صداع، صعوبة في التنفس، نزيف من الأنف، دوخة، وألم في منطقة الصدر.

علاقة سخونة اليدين بالتهاب النسيج الخلوي

التهاب النسيج الخلوي، المعروف أيضًا بالتهاب الهلل (بالإنجليزية: Cellulitis)، هو نوع من العدوى البكتيرية التي تؤثر على الأنسجة العميقة تحت الجلد. يتسم هذا النوع من العدوى بانتشاره السريع، ويمكن حدوثه عند تعرض الجلد لأي إصابة تسمح للبكتيريا بدخول الجسم، حتى إذا كانت الإصابة طفيفة. يمكن وصف ارتفاع درجة حرارة الجسم كاستجابة طبيعية للمساعدة في مكافحة العدوى، مما يشرح الشعور بالدفء والسخونة في المنطقة المصابة. وتتضمن الأعراض الأخرى التي يمكن مرافقتها في منطقة اليدين:

  1. تورم في اليدين.
  2. احمرار في اليدين.
  3. ألم في اليدين.

أسباب أخرى وراء سخونة اليدين

من بين الأسباب الأخرى لارتفاع حرارة اليدين، يمكن أن نشمل متلازمة الألم الناحية المركبة المعروفة أيضًا بالاختصار CRPS أو بالحثل الانعكاسي الودي المعروف أيضًا بالاختصار RSD. تعد هذه المشكلة الصحية معقدة، حيث تنطوي على اضطراب في وظيفة الجهاز العصبي والجهاز المناعي. وغالبًا ما تسبب ارتفاع درجة حرارة الأجزاء المتأثرة بالاضطراب، وقد تؤدي أيضًا إلى زيادة التعرق. على الرغم من أنها قد تؤثر في مناطق مختلفة من الجسم، إلا أنها تكون شائعة في اليدين.

هناك أيضًا حالة جلدية نادرة تُعرف بالحمامى الراحية، والتي تسبب احمرارًا في راحتي اليدين والمنطقة المحيطة بأسفل الإبهام والخنصر. في بعض الحالات، قد تشمل الأصابع أيضًا. على الرغم من أنها لا تسبب حكة في المناطق المتأثرة، إلا أنها قد تسبب ارتفاعًا في درجة حرارة اليدين وحرقة.

وإلى جانب ذلك، هناك اضطراب نادر آخر يُعرف باسم احمرار الأطراف المؤلم أو أريثروميلالجيا. يُعتقد أن هذا الاضطراب ينجم عن تغيرات في الأوعية الدموية. على الرغم من أنه يؤثر غالبًا في القدمين، إلا أنه يمكن أيضًا أن يصيب اليدين بشكل أقل شيوعًا. عادةً ما تستمر الأعراض لبضع ساعات في كل حالة وتتفاقم غالبًا في الطقس شديد الحرارة. تشمل الأعراض ارتفاع درجة حرارة اليدين وشعورًا شديدًا بالحرقة واحمرار وحكة.

دواعي مراجعة الطبيب

يُفضل مراجعة الطبيب إذا شعرت بقلق بسبب ارتفاع حرارة يديك دون معرفة السبب، وذلك لأن هذا قد يكون عرضًا أوليًا لمشكلة صحية أو مرض خطير. إن استشارة الطبيب والحصول على العناية الصحية المناسبة في مراحل مبكرة يمكن أن تزيد من فعالية العلاج. إذا كان سبب ارتفاع حرارة يديك ربما غير ضار، مثل التمارين الرياضية أو تغيرات الطقس، يمكنك الانتظار حتى تعود يديك إلى طبيعتها بمفردك. ومع ذلك، إذا استمرت هذه الحالة، يُفضل أيضًا مراجعة الطبيب. يجب طلب الرعاية الطبية الفورية إذا كان ارتفاع حرارة يديك مصاحبًا لأعراض مثل تسارع ضربات القلب، التشوش الذهني، والحمى.

اقرئي أيضا: أفضل الخلطات لتنعيم اليدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى