أمراض عامة

أنواع حبوب حساسية الأنف

يتوفر عدد كبير من الأدوية التي يمكن استخدامها لتخفيف أعراض حبوب حساسية الأنف، بما في ذلك الحبوب والعلاجات الموضعية. في هذا السياق، سنسلط الضوء على أنواع مختلفة من الحبوب المستخدمة في علاج حساسية الأنف.

حبوب حساسية الأنف

يتم استخدام حبوب حساسية الأنف للحدّ من حدة الأعراض المرتبطة بها، مثل العطس واحتقان الأنف وسيلانه، وسنتعرف بشكل مفصل على مجموعة أنواع هذه الحبوب.

مضادات الهيستامين (Antihistamines) 

حبوب مضادات الهيستامين تعتبر الأكثر استخدامًا لعلاج هذه الحالات، حيث تعمل على منع نشاط مركب الهيستامين الذي يفرزه الجسم ردًا على تعرضه لمسببات الحساسية المختلفة.

حبوب حساسية الأنف من هذا النوع تحتاج ما يقارب 1 – 2 ساعة لتظهر تأثيراتها، وهي تعَدّ من بين أفضل الأدوية في السرعة التي تخفف الأعراض. ومع ذلك، قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والنعاس. من هذه الأدوية: دايفنهايدرامين (Diphenhydramine) ولوراتادين (Loratadine).

مضادات الاحتقان (Decongestants)

يعتمد استخدام مضادات الاحتقان في العلاج القصير المدى لحساسية الأنف. ومن الضروري تجنب استعمالها في حالات الأمراض القلبية أو الدماغية. لذلك، فإنها تعَدّ واحدة من أفضل أنواع حبوب الحساسية التي يمكن استعمالها من قِبَل الأشخاص غير المصابين بأمراض مزمنة. بين هذه الأدوية، نجد: سودوإفيدرين (Pseudoephedrine) وفينيليفرين (Phenylephrine).

الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroids)

تستخدم الكورتيكوستيرويدات لمعالجة الأعراض الشديدة المصاحبة لها، وعادةً ما يتم استعمالها لفترة قصيرة تتراوح بين 5 إلى 10 أيام؛ نظرًا لاحتمالية ظهور بعض الآثار الجانبية مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • قرحة المعدة.
  • الساد (اضطرابات في النوم والمزاج).

متى يجب زيارة الطبيب قبل استخدامها

رغم أنه يوصى دائما بالتشاور مع الطبيب قبل استعمال الحبوب. إلا أن هناك حالات تحتاج إلى موافقته قبل البدء بها، مثل:

عمر المريض: سواء كان صغيرًا أو كبيرًا، الحمل أو الرضاعة، استخدام أدوية أو مكملات غذائية أخرى، الإصابة بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري، وكذلك إذا كان هناك رغبة في تغيير النوع المستخدم.

نصائح لعلاج حبوب حساسية الأنف

بالإضافة إلى البخاخات والأدوية المضادة لحساسية الأنف، هناك بعض الإرشادات التي ينبغي اتباعها للتخفيف من أعراض الحساسية، ومن هذه الإرشادات:

  1. القيام بتنظيف الأنف بانتظام باستخدام المحلول الملحي.
  2. استخدام جهاز لتنقية الهواء للتحكم في وجود الجزيئات المسببة للحساسية.
  3. غسل الشراشف والبطانيات باستخدام مياه ساخنة بدرجة حرارة تتجاوز 54.4 درجة مئوية.
  4. تقليل استخدام السجاد في المنزل.

اقرئي أيضا: أعراض الجيوب الأنفية

ما هو افضل دواء حساسية الانف؟

هناك عدة أنواع من الأدوية المتاحة لعلاج حساسية الأنف، ومن بينها الأدوية المضادة للهيستامين ومنها البخاخات الستيرويدية وأدوية البلورة. يمكن أن يكون الافضل لك ما يتناسب مع أعراضك ويختلف باختلاف حالتك الصحية، لذا يفضل استشارة الطبيب للحصول على النصيحة المناسبة والعلاج الملائم.

هل هناك علاج نهائي لحساسية الأنف؟

لا يوجد علاج نهائي لحساسية الأنف، ولكن هناك عدة خيارات لإدارتها بشكل فعال، مثل تجنب المحفزات المسببة واستخدام الأدوية المضادة للهيستامين أو الستيرويدات القشرية الموضعية. العلاجات الأخرى مثل الحقن المناعية أو علاجات التحسس أيضًا تستخدم في الحالات الشديدة.

متى يبدأ مفعول حبوب التحسس؟

مفعول حبوب التحسّس يبدأ عمومًا في غضون نصف إلى ساعة من تناولها. يعتمد ذلك على نوعية الحبوب وتفاعل الجسم، ولكن في العادة، تبدأ الأعراض بالتحسن خلال هذا النطاق الزمني القصير بعد تناول الدواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى