عناية بالبشرة

فهم أنواع البشرة المختلفة وكيفية العناية بها

مما لا شك فيه أن معظم النساء يحبون الاعتناء ببشرتهن وبالأخص بشرة الوجه. إلا أن نوع البشرة يختلف من شخص لآخر حسب النوع. بحيث أنه يمكن أن نجد لدى شخص بشرة جافة. في حين نجد بشرة دهنية لدى شخص آخر. إضافة إلى أن لتحديد نوع البشرة أهمية كبيرة. بحيث يساهم ذلك في إيجاد الروتين المناسب من أجل العناية بالبشرة وأيضا اختيار منتجات آمنة ومناسبة لها. وبالتالي عزيزتي سنتعرف سويا على معظم أنواع البشرة بصفاتها الخاصة. وأيضا بعض النصائح المهمة التي يجب العمل بها حول كيفية التعامل مع كل نوع.

من المعروف أن المظهر الخارجي للبشرة بالإضافة إلى نوعها يتحدد من خلال مكوناتها، بحيث أنها تتكون من:

الماء. بحيث أن الماء مهم جدا بالنسبة للبشرة. لكونه يؤثر على مرونة البشرة ورطوبتها. بالإضافة إلى الزهم والزيوت. حيث أن لها دور كبير في التأثير على نعومة البشرة. ولا ننسى أنه من الممكن للبشرة أن تتأثر بواسطة مواد معينة. الشيء الذي يتسبب في حساسية البشرة بشدة. بالإضافة إلى أن ذلك يؤثر كثيرا على الطريقة الخاصة للعناية بالبشرة. وبالتالي فمن خلال ذلك. توجد العديد من الأنواع الخاصة بالبشرة. لكن سنتعرف سويا على 5 أنواع رئيسية منها.

فهم أنواع البشرة المختلفة

البشرة العادية

مانعرفه جميعا أن البشرة العادية أو ما يسمى بالبشرة الطبيعية. ليست جافة ولا دهنية. وهذا مايميزها عن باقي الأنواع. والسبب وراء ذلك أن هذا النوع من البشرة يقوم بإنتاج كميات جد مناسبة من الزيوت. التي تكفي للحفاظ على رطوبة البشرة. بالإضافة إلى أنها لا تؤدي أيضا إلى جعلها دهنية في نفس الوقت. دون نسيان أن البشرة العادية لا تعتبر حساسة للغاية. وهذا أن المواد المستخدمة من أجل العناية بها لا تقوم بالتأثير عليها كثيرا. ومنه فهذا ما يجعل البشرة العادية من أفضل أنواع البشرة. فهي سهلة العناية والتعامل. بالإضافة إلى أنها لا تسبب مشاكلا كثيرة مقارنة مع أنواع البشرة الأخرى. كما أن صفات البشرة العادية تتضمن ما يلي :

في كونها خالية من العيوب. بالإضافة إلى أنه يصعب ملاحظة المسام فيها. كما أنها في بعض الأحيان تكون ذات منظر خارجي مفعم بالحيوية ومتألق.

البشرة الجافة

مما لا شك فيه أن قلة إنتاج البشرة للزيوت والزهم يتسبب في جفاف البشرة. وهذا مايؤدي أيضا إلى فقدان رطوبة البشرة.
كما أن البشرة الجافة تتسبب في معاناة أصحابها بعدة أعراض والتي تكمن في:

تقشر البشرة. بالأضافة إلى حدوث العديد من التشققات على مستوى البشرة. و احمرار البشرة. والمعاناة من الحكة المستمرة. وأيضا خشونة البشرة وبهتانها. كما أن البشرة الجافة تتهيج بسهولة. بالإضافة إلى قلة مرونتها. وعدم وضوح مساماتها.

البشرة الدهنية

أما بالنسبة للبشرة الدهنية فهي تتميز بإفرازها لكميات هائلة من الزيوت والزهم. الشيء الذي يؤدي إلى الإصابة بمجموعة من المشاكل. والتي تكمن في:
لمعان البشرة. إضافة إلى توسع مساماتها. وأيضا ظهور الحبوب والرؤوس السوداء على البشرة. بالإضافة إلى المظهر الزيتي للبشرة.

البشرة المختلطة

بلا شك أن البشرة المختلطة تعد من أكثر أنواع البشرة شيوعا. حيث أن مايميزها عن باقي أنواع البشرة أنها تجمع بين البشرة الجافة أو الطبيعية في بعض المناطق. كالخدين. وبين البشرة الدهنية في مناطق أخرى من الوجه. بالخصوص الجبهة والأنف والذقن. كما أن هذا النوع أيضا يتسبب في بعض المشكلات للبشرة والتي تتمثل في:
ظهور الحبوب على البشرة. إضافة إلى توسع المسامات. ولمعان البشرة.

البشرة الحساسة

أما البشرة الحساسة فما يميزها عن باقي أنواع البشرة هو سهولة تعرضها للإلتهاب والتهيج. إثر وضع المستحضرات عليها. مما ينتج عنه ظهور مجموعة من الأعراض وهي كالتالي:

الألم والشعور بالحرق. بالإضافة إلى الحكة المستمرة. وأيضا تقشر البشرة وجفافها.
بالإضافة إلى أن البشرة الحساسة تعد من أنواع البشرة الشائعة جدًا بين النساء والرجال. حيث أن حساسية البشرة ليس راجعا إلى إفراز البشرة للزيوت أو كمية الرطوبة في البشرة. وهذا مايجعل هذا النوع من البشرة إما دهنية أو جافة في الوقت نفسه.

العناية بأنواع البشرة المختلفة


من الأشياء التي يهتم معظم النساء بفعلها. هي العناية ببشرتهن وبالأخص بشرة وجههن. بالإضافة إلى روتين العناية المتبع. وأيضا المنتجات المستعملة. يختلف حسب اختلاف نوع البشرة. وبالتالي عزيزتي سنتعرف معا على بعض النصائح الأساسية. التي تتمحور حول معرفة كيفية التعامل مع أنواع البشرة المختلفة:

البشرة العادية

تعتبر البشرة العادية أو ما يسمى بالبشرة الطبيعية كما تعرفنا سابقا أنها من أنواع البشرة التي يسهل العناية بها والتعامل معها. بحيث أن ذلك يتطلب اتباع روتين أساسي. والذي يتمثل في غسل البشرة صباحًا ومساءً. بالإضافة إلى وضع مرطب مناسب أيضا في الصباح وفي المساء. وأخيرا القيام باستعمال واقي شمسي واسع الطيف. قبل الخروج من المنزل. وأن يكون هذا الواقي بعامل حماية يساوي حوالي 30 أو أكثر.

البشرة الجافة

بعدما تعرفنا على الروتين الواجب تتبعه بالنسبة للبشرة العادية.

سنمر للتعامل مع البشرة الجافة. وذلك عن طريق إتباع عدة نصائح والتي تتضمن هي الأخرى في استخدام أنواع الغسولات اللطيفة.بالإضافة إلى الإستحمام بواسطة ماء دافئ. وأيضا الحرص على تفادي الإفراط في الإستحمام. وتجنب فرك الجسم سواء عند الإستحمام أو أثناء تجفيف الجسم. إضافة إلى وضع مرطب خاص خلال أوقات مختلفة في اليوم. بعد الإستحمام أو غسل اليدين مباشرة. وينصح أيضا بوضع قفازات أثناء استخدام منظفات منزلية. بالإضافة إلى استعمال جهاز خاص بترطيب الهواء داخل المزل. وأخيرا من الضروري اختيار مرطبات تحتوي على السيراميد. أو اللانولين أو حمض الهيالورونيك. أو زيت الجوجوبا.

البشرة الدهنية

ينصح العديد من الخبراء بالحرص الدائم على العناية بالبشرة وخصوصا ذوي البشرة الدهنية. حيث أنه يجب اتباع روتين خاص للعناية بها. وهذا لكون هذا النوع من البشرة له علاقة حول ظهور الحبوب فيه. وبالتالي سنتعرف سويا على جل النصائح الخاصة بكيفية الإعتناء بالبشرة الدهنية وهي كالتالي:

أولا يجب اختيار غسول لطيف دون كحول. إضافة إلى الحرص على تفادي فتح الحبوب أو فقعها. والإبتعاد عن كل منتجات البشرة التي تؤدي إلى انسداد المسامات أو التي تحتوي على الزيوت. وأخير يجب غسل الوجه في الصباح وفي المساء. ومن ثم ممارسة التمارين الرياضية.

اقرئي أيضا: أقنعة طبيعية لمحاربة الشيخوخة

البشرة المختلطة

بما أن البشرة المختلطة تجمع بين البشرة الجافة والعادية إضافة إلى البشرة الدهنية. فعادة ما يلتزم ذوي البشرة المختلطة بروتين البشرة الدهنية. وذلك عن طريق استعمال غسول لطيف على البشرة الدهنية. بالإضافة إلى وضع مرطب خفيف على المناطق الدهنية. ورغم ذلك فمن الضروري اعتماد مرطبات ثقيلة وتخصيصها للمناطق الجافة من البشرة.

البشرة الحساسة

إن ما لا ينتبه له الأغلبية أثناء العناية بهذا النوع من أنواع البشرة المختلفة. هو عندما يتم اختيار المنتجات الخاصة للعناية بالبشرة. حيث أنه يجب الحذر حيال ذلك. لذا فمن النصائح التي يجب العمل بها عند اختيارها مايلي:

أولا يجب اختيار المنتجات التي لا تتسبب بالحساسية. وأيضا اختيار منتجات لا تتسبب بانسداد البشرة. بالإضافة إلى اختيار المنتجات الخالية من العطور. ويجب أيضا اختيار واقي شمس معدني يحتوي على أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم. إضافة إلى تجربة المنتج الجديد على مساحة صغيرة من البشرة وذلك من أجل اختبار مدى تحمل البشرة.

اختلاف نوع البشرة من وقت الآخر

من أهم الأشياء التي تكون نتيجة لتغير نوع البشرة هي التقدم في السن. وهذا باعتبار أن نوع البشرة يتغير عند الفرد خلال فترات حياته المختلفة من وقت لآخر. بحيث أن البشرة العادية يمتلكها الأطفال دون سن 11عاما. ومن ثم تصبح البشرة دهنية خلال فترة البلوغ وعادة ماتستمر إلى حين سن ال 30 عاما. إلا أن كبار السن يمتلكون بشرة جافة وجد حساسة. بحيث أن البشرة حينها تصبح ضعيفة وفاقدة لمرونتها. بالإضافة إلى أنه توجد هنالك عوامل أخرى من الممكن أن تساهم في تغير نوع البشرة. والتي تتمثل في الحمل. إضافة إلى دخول سن اليأس. وأيضا استخدام بعض أنواع الأدوية. ويعد تغير المناخ أيضا من العوامل المؤدية لتغير نوع البشرة. وهذا لأنه خلال فصل الشتاء تكون البشرة جافة. عكس فصل الصيف تكون فيه البشرة دهنية. وأخيرا التعرض للمهيجات والملوثات.

يمكن أن يفيدك: فوائد شرب الماء الساخن للبشرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى